حزب الله: من الأشرف والأجدى لرئيس المحكمة العسكرية وأعضائها أن يستقيلوا بدل الإذعان والخضوع للضغوط التي أملت عليهم إتخاذ قرار اخلاء سبيل العميل الفاخوري

Image

تعليقاً على قرار المحكمة العسكرية القاضي بإطلاق سراح العميل عامر الفاخوري أصدر حزب الله البيان التالي:

منذ اليوم الأول لإعتقال العميل المجرم والقاتل عامر الفاخوري بدأت الضغوط و التهديدات الأمريكية سراً وعلانية لإجبار لبنان على إطلاق سراحه مع ثبوت كل الجرائم المنسوبة إليه ومع كل ماضيه الأسود والدموي ويبدو أن الضغوط الأميركية وللأسف قد أثمرت اليوم ، ففي خطوةٍ غير متوقعة أقدمت المحكمة العسكرية على هذا القرار الخاطئ وتجاوزت كل الآلام والجراحات بكل ما تعنيه هذه الخطوة البائسة بالنسبة للعدالة أولاً، وبالنسبة للمظلومين والمعذبين الذين مازالت جراحات بعضهم تنزف حتى الآن.

إن هذا اليوم هو يوم حزين للبنان وللعدالة،وهو قرار يدعو للأسف و للغضب و الإستنكار، وكان من الأشرف والأجدى لرئيس المحكمة العسكرية وأعضائها أن يتقدموا بإستقالاتهم بدل الإذعان والخضوع للضغوط التي أملت عليهم إتخاذ هذا القرار المشؤوم.

إننا ندعو القضاء اللبناني إلى استدراك ما فات من أجل سمعته ونزاهته التي باتت على محك الكرامة والشرف، وكذلك من أجل حقوق اللبنانين والمعذبين والمظلومين وكل من ضحى في سبيل وطنه وتحرير أرضه.