اكرم الكعبي: سيكون رد المقاومة على امريكا مزلزلا ومنسقا وفي كافة انحاء امبراطورية المقاومة

Image

أكد الشيخ أكرم الكعبي على ضرورة خروج القوات العسكرية الامريكية الفوري من المنطقة، مصرحا أن الرد سيكون ردا مدروسا وقاسيا ومنسقا في جميع انحاء امبراطورية المقاومة. وأفاد مكتب الاعلام والعلاقات لحركة النجباء في الجمهورية الاسلامية، أن الامين العام للحركة أعرب عن تعازيه بمناسبة استشهاد الفريق قاسم سليماني، مصرحا أن استشهاد القائد الاسلامي الغيور، قائد محور المقاومة كافة، قد احزن قلوب المدافعين عن المظلومين في العالم والاحرار المقارعين للاستكبار ولكننا أصبحنا اكثر وعيا واشد قوة. وأكد الشيخ اكرم الكعبي على أن الشهيد الحاج قاسم سليماني لم يكن طريقا كي ينسد بعد استشهاده، وانما كان نهجا وخطابا ينتقل صدرا عن صدر حتى تحرير بيت المقدس. وأضاف، لا يوجد إلا خياران امام شعوب العالم: إما المقاومة او الذل! نحن اخترنا المقاومة وفي هذا الطريق، ستكون الشهادة مصيرُ افضل رجال الله. وأكد امين عام النجباء على أن الولايات المتحدة قد ارتكبت خطأ ستراتيجيا سيُعجِّل في تحقيق الوعد الالهي. أن الرد الاتي على هذا الخطأ سيكون مادة دراسية في كتب الامريكيين ليدرسوه جيدا. ودعا الشيخ اكرم الكعبي الكيان الامريكي الارهابي الى دراسة تاريخ منطقة غرب اسيا، قائلا: أن هذه المنطقة لم تعد ارضا للتنازل لصالحكم. اليوم تغيرت المعادلات العالمية ونحن نشهد قدرة المقاومة في النظم العالمي الجديد. وتابع، أن الشرق الاوسط اليوم أصبح ساحة لامبراطورية المقاومة وعاصمتها هي الجمهورية الاسلامية؛ وأن الرد على العملية الارهابية التي نفذتها اميركا في مطار بغداد سيكون ردا مدروسا وقاسيا ومنسقا في جميع انحاء هذه الامبراطورية. وحذر القائد البارز في المقاومة الاسلامية العراقية قوات "المارينز" الامريكية، مصرحا: على هذه القوات أن ترجع الى اوكارها فورا لتصنع النعوش لانَّ "افواج المقاومة الدولية" تشكلت بغية تنفيذ الرد القاسي والمدروس على القوات الارهابية الامريكية. وأوصى الشيخ اكرم الكعبي، الرئيس الامريكي باعادة النظر في توصيفاته عن حامل لواء محور المقاومة وأقول له أن ينظر الى الخرائط العسكرية قبل التفوه باي هراء، وأن لا ينسى أن العمق الستراتيجي لمحور المقاومة يفوق العمق الستراتيجي للكيان الصهيوني ۱۲۸ مرة. وأكد على التطور التقني والتكتيكي واللوجستي للمقاومة في ميدان المعارك، مبينا: أن بارودنا اليوم لم يعد طلقات فقط، وانما تجهزت فصائل المقاومة باحدث الصواريخ الذكية القادرة على انهاء حضوركم المشؤوم في غرب اسيا والقضاء على حياة الكيان الصهيوني المزيف خلال ساعة واحدة فقط. وصرح الامين العام للمقاومة الاسلامية حركة النجباء، أنه لا توجد حاجة الى تخيل اليوم الذي يزول فيه هذا الكيان الغاصب، لاننا نشرنا قبل سنوات صور صحراء اتاكاما بين المستوطنين الصهاينة واليوم بعد استشهاد الحاج قاسم سليماني أصبحنا أقرب الى القدس الحبيبة. وخاطب الكعبي رؤساء مراكز الدراسات الستراتيجية الغربية، قائلا: رؤساء مراكز الدراسات الستراتيجية الغربية! اتركوا اراءكم النظرية وانظروا بدقة الى اضمحلال النظم العالمي الحديث. إعلموا وانتبهوا جيدا أننا سنغير "لغز الامن" لديكم الى "لعبة نتيجتها الصفر" ولو كان هناك مهزوما فانه قطعا سيكون جنود العم سام. وصرح، قسما برب السماوات والارضين... أن الصبر الستراتيجي للنجباء وجميع فصائل المقاومة سينتهي بإشارة وفي تلك اللحظة لا تستطيعون حتى التفكير بالرد على ذلك. وختم امين عام النجباء، مخاطبا الاعداء: قسما بالدم الطاهر للجنرال قاسم وابي مهدي... سنوجه لكم ضربة على إثرها لا يجد قادتكم العسكريين مهربا وملجأ غير الاختفاء تحت بطون الدواب في الصحراء. لا تنسوا باننا رجال هذه المعركة ولا تنسوا أن زمن اضرب واهرب قد ولى.