#قائد_الجيش: سنستمرّ في التصدّي للعدو ’الاسرائيلي’ ومواجهة الإرهاب

Image

أكد قائد الجيش العماد جوزيف عون أن لا عودة إطلاقًا إلى الوراء ولا مكان بين اللبنانيين للفرقة والتشرذم، مشددًا على عدم السماح للغة الشحن والتحريض بإيقاظ الفتنة، مضيفًا:"سنوات من عُمْر المؤسسة العسكرية، شهدت الكثير من المحطات والانتصارات وبعض المرارات، فلم تأخذنا نشوة النصر، ولم تكسرنا بعض العثرات، وكنا نضع نصب أعيننا الحفاظ على السلم الأهلي والعيش المشترك". وتوجه عون في امر اليوم الى العسكريين قائلًا:"لطالما نهضتم بالواجبات الموكلة إليكم، وواكبتم الاستحقاقات الدستورية، فكنتم حرّاسًا مخلصين للديمقراطية، تسعون إلى هدف وحيد هو إنجاح المهام التي كُلِّفتم بها، هكذا تعلّمنا من المبادئ التي نشأنا عليها أنّ الغاية الأولى والأخيرة هي أداء الواجب، ولا اعتبار لأي هدف شخصي في مركز من هنا أو منصب من هناك".   ولفت عون الى أن العدو "الإسرائيلي" لا يزال يُمعن في انتهاك سيادة لبنان برًّا وبحرًا وجوًّا وعلى مدى عقود ارتقى العديد من العسكريين والمدنيين شهداء جرّاء اعتداءاته المتكرّرة، معتبرًا أنه بجهود العسكريين وتضحياتهم سنستمر في مواجهة أطماعه وفي التصدي له ومواجهة الإرهاب، قائلًا: "الرحمة للشهداء، والصبر والشفاء للمعوّقين والجرحى، وعهد منّا أن نبقى على مستوى تضحياتهم، وأن نحفظ القسَم ونصون الأمانة ونكون على قدر المسؤولية مهما غلت التضحيات وعظمت الصعوبات".