#هنية: لا للتنازل عن #القدس وكل أرض #فلسطين و #غزة لن تتمدد إلا بـ #فلسطين

Image

شدد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية، اليوم الثلاثاء، أن شعبنا الفلسطيني وبإسناد الأمة قادر على إفشال "صفقة القرن". وقال هنية، خلال كلمة له في المؤتمر الوطني الشعبي الرافض لمؤتمر البحرين: "نقف اليوم في لحظة تاريخية فاصلة لنقول فلسطين ليست للبيع ولا للصفقات ولا للمؤتمرات التي تبحث في تكريس هذا المحتل على أرضنا فلسطين". وأضاف هنية، أن "شعبنا الفلسطيني الذي ينتفض الآن في كل مكان تزامنا مع مؤتمر البحرين استشعارا منه بالتهديد الاستراتيجي غير المسبوق وتأكيدا على تمسكه بثوابته مهما طال الزمن وبلغت التضحيات"، مؤكداً على أن "شعبنا لم ولن يفوض أحدا للتنازل عن حقوقه". وأكد على أن "المؤتمر المنعقد في البحرين سياسي بغطاء اقتصادي مالي وبإغراءات مالية هدفه تحقيق العمل والتمهيد لتصفية القضية الفلسطينية واعطاء الضوء الأخضر للسيطرة على كل الضفة الغربية وفتح باب التطبيع وإعادة تركيب مصفوفات ما يسمى الأعداء في المنطقة على قاعدة دمج هذا المحتل في المنطقة العربية". وأشار هنية الى أن "شعبنا الفلسطيني اليوم في كل أماكن تواجده يقف اليوم في خندق واحد موحدا في وجهة هذه الصفقات وهذه المؤتمرات التي تريد أن تفرط بأرض فلسطين". ولفت الى أن "دول إسلامية وقوى مقاومة وقوى ممانعة تقف بكل شموخ تتحدى أمريكا وتسقط طائراتها"، مبيناً أن "مؤتمر البحرين ينعقد اليوم في ظل نهضة بالدول العربية لتأكد هذه الشعوب أن الأنظمة التي تحكمها إذا أرادت أن توقع على صك التنازل هي أنظمة لا تمثلها". وجدد هنية جاهزيته للقاء رئيس السلطة محمود عباس، قائلاً: " نحن جاهزون من الآن للقاء يجمعنا بأبو مازن في غزة". ودعا الى بناء استراتيجية وطنية تقوم على التمسك بكل ثوابت القضية الفلسطينية وفي مقدمتها القدس وحق العودة والدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس على كامل التراب الفلسطيني. كما ودعا لاجتماع الاطار القيادي المؤقت لمواجهة المؤامرات التي تواجه القضية الفلسطينية، داعياً لحكومة وطنية تدير شؤوننا في الضفة الغربية وقطاع غزة. ونوه رئيس حركة حماس، الى أن انعقاد المؤتمر في البحرين يتزامن مع نجاح المقاومة في أسر الجندي الإسرائيلية  "جلعاد شاليط"، قائلاُ: إن "هذا المؤتمر هو وهم متبدد". وتابع هنية: "أقول لأسرانا إن الذي حرركم بأمر الله بالصفقات المختلفة فإن المقاومة تعاهدكم اليوم أن تحرركم مهما بلغت التضحيات". وشدد على أن شعبنا الفلسطيني يتمسك بالمقاومة الشاملة بكل أنواعها ضد هذا العدو الصهيوني، مؤكداً على أنه "لا للتنازل عن القدس وكل أرض فلسطين وغزة لن تتمدد إلا بفلسطين". وحيا هنية كل الدول العربية التي ترفض التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، مقدماً التحية لرئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، كما وقدم التحية للبنان بموقفها الرسمي والشعبي والبرلماني من القضية الفلسطينية.