الإمام الخامنئي: عدوّنا الحقيقي هو أميركا

Image

إعتبر قائد الثورة الإسلامية، الإمام علي الخامنئي، أن الأميركيّين أوصلوا هجوماتهم على إيران إلى حدودها القصوى، لكن "إن عملنا نحن على تعبئة الحدّ الأكثر من إمكانيّاتنا وقدراتنا، سنلحق ـ بفضل الله ـ بأميركا الهزيمة الكبرى في تاريخها". 
وخلال لقائه رئيس وأعضاء مجلس خبراء القيادة، شدد سماحته بأنه علينا، استناداً إلى قول الله تعالى، أن نكون دوماً متفائلين بأنّنا في ظلّ الإيمان، والتوكّل، والعزم، والإرادة والعمل سنحقّق أهدافنا، وسنمّرغ أنوف القوى الكبرى في التراب.
وأضاف سماحته، إنّ تجارب الجمهورية الاسلامية فيما يتعلّق بطريقة عمل الأميركان والأوروبيّين كثيرة جدّاً. وتجربتها الأخيرة في الإتّفاق النووي والتعهّدات التي كان على الأميركيّين الالتزام بها، لكنّهم تراجعوا عنها، ماثلة أمامنا، وعلينا الاستفادة من هذه التجارب في تعاطينا مع أميركا والحلف المقابل.
وقال الإمام الخامنئي، أنه كما في الحدود الجغرافيّة، الحدود الثقافيّة أيضاً بحاجة إلى التظهير والتوضيح وتحديد الحدود والمراقبة، وذلك حتّى لا يتجاوز العدوّ بمكره وخداعه ونفوذه هذه الحدود، ويسيطر على الفضاء الافتراضي والثقافة في البلاد.
وختم سماحته، بأن عدوّنا الحقيقي هو أميركا، وإنّنا لن نخطىء ونشتبه في معرفة عدوّنا. فأميركا والصهاينة اليوم يحشدون اليوم كلّ إمكاناتهم وطاقاتهم ضدّ الشعب الإيراني، والغربيّون والأوروبّيّون إلى جانبهم أيضاً يمارسون عداءهم تجاه إيران بنحو ما.