إصابة قيادات عسكرية بارزة من #تحالف_العدوان في هجوم لـ #سلاح_الجو_المسير إستهدف عرضاً عسكرياً في #قاعدة_العند في #لحج

Image

قال الناطق باسم القوات الجوية العميد عبد الله الجفري في تصريح صحفي،" إن سلاح الجو اليمني أصبح أكثر تطورا وأكثر دقة، وأننا اليوم أكثر قوة وصلابة لمواجهة العدوان البربري الهمجي".
وأضاف،" أن عمليات سلاح الجو المسير اليوم تأتي في سياق العمل العسكري التكتيكي، ولها رسائل سياسية وعسكرية".
وشدد الجفري، على أن قوى التحالف السعودي باتت اليوم في مرمى نيران القوة الجوية والصاروخية اليمنية حتى في سقطرى والمهرة.
وأشار إلى أن الضربة" تمت بعد معلومات استخباراتية تؤكد أن العدوان يقوم بتجميع تحالف العدوان السعودي والعناصر التكفيرية والسلفية لزج بهم في معركة الساحل".


وبدوره ، أكد الخبير العسكري اليمني العميد محمد المنصور في تصريح صحفي عقب الهجوم ،" أن العملية استهدفت غرفة مركز القيادة في القاعدة والتي تحتوي ضباط من الموساد "الإسرائيلي"، وضباط أجانب".
وأشار إلى أنه " بالإضافة إلى كون القاعدة تستخدم كغرفة عمليات، فإنها أيضا لتجميع مسلحي تحالف العدوان السعودي والسلفيين ومن الدول الأفريقية وتجنيدهم لمقاتلة الجيش اليمني واللجان الشعبية والاعتداء على الشعب اليمني".
ولفت المنصور إلى أن " الضربة رسالة لقوى العدوان التي تماطل في تنفيذ اتفاق السويد، وأن هذه الضربة تحمل رسائل عدة بأن العدو منها أن العدو لا يمكنه التمدد في أي نقطة يريد".
وكان سلاح الجو اليمني المسير نفذ هجوما صباح اليوم الخميس، استهدف مسلحي تحالف العدوان السعودي في قاعدة العند بلحج جنوب اليمن، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بينهم قادة عسكريون كبار من قوات التحالف.
وأوضحت المصادر العسكرية، أن الهجوم الجوي تم بعد عملية رصد دقيق لتجمعات وتحركات قوى التحالف السعودي وحلفائه داخل قاعدة العند.
وأكد المصادر إصابة تجمعات التحالف بدقة عالية ووقوع عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم بينهم قادة كبار، حيث قامت طواقم طبية بنقل الجرحى لمستشفيات عدن.
وفي تفاصيل الهجوم، أصيبت قيادات عسكرية تابعة لحكومة الرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي، منهم "رئيس هيئة الأركان العامة" عبد الله سالم النخعي، "نائب رئيس هيئة الأركان العامة"، صالح قائد الزنداني، "نائب رئيس هيئة الأركان العامة للشؤون الفنية" سيف صالح محسن الزنداني، "رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع" محمد صالح طماح، "قائد المنطقة العسكرية الرابعة" فضل حسن محمد، "قائد محور العند" ثابت مثنى جواس، "ومدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة التابعة لحكومة هادي" علي منصور الوليدي.