#الجيش_السوري يحبط تسلل مجموعة إرهابية شمال #محردة في ريف #حماة الشمالي

Image

حققت وحدة من الجيش العربي السوري العاملة بريف حماة الشمالي إصابات دقيقة في صفوف مجموعة إرهابية تسللت باتجاه نقطة عسكرية شمال مدينة محردة للاعتداء عليها في خرق جديد من قبل الإرهابيين لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب.
وذكر مراسل سانا في حماة أن رمايات دقيقة نفذتها وحدة من الجيش مرابطة شمال مدينة محردة ضد مجموعة إرهابية تسللت عبر الأراضي الزراعية في محيط قرية الجيسات باتجاه نقاط عسكرية في المنطقة أدت إلى إصابات مباشرة في صفوفهم.
ولفت المراسل إلى أن عناصر الرصد والاستطلاع في الجيش تحققوا من قيام إرهابيين بعمليات تحصين هندسي من خلال حفر انفاق في بلدة كفرزيتا وخنادق طويلة داخل بلدة مورك للتحصن فيها بعد اتخاذهم المدنيين دروعا بشرية هربا من ضربات الجيش الذي يتخذ جميع الإجراءات ويتبع التكتيكات المتناسبة مع المناطق السكنية حفاظا على حياة المدنيين.
وأشار المراسل إلى أن المجموعات الارهابية واصلت محاولاتها للتسلل عبر المنطقة منزوعة السلاح وعند أطرافها على الحدود الإدارية بين حماة وإدلب بقصد الاعتداء على النقاط العسكرية المنتشرة في المنطقة وعلى القرى والبلدات الآمنة والبنى التحتية والمنشآت الخدمية مؤكدا تصدي وحدات الجيش العربي السوري لجميع محاولات الاعتداء وتكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.
وردت وحدات الجيش أمس بالأسلحة المناسبة على اعتداءات مجموعات إرهابية ومحاولات تسللها باتجاه النقاط العسكرية انطلاقا من محاور بلدات حصرايا وجنوب بلدة اللطامنة وإلى الشمال الشرقي منها وكبدتها خسائر في الافراد والعتاد.
وتعمد التنظيمات الإرهابية المنتشرة في إدلب وريف حماة الشمالي إلى استغلال اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب لتقوية صفوفها وإعادة انتشارها وزيادة تحصيناتها وتسلحها بالتعاون مع الدول الراعية لها.