السيد #صفي_الدين : #المقاومة حمت لبنان وحافظت عليه وقدمت النموذج الأفضل والأرقى في كل تاريخه

Image

قال رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين، "أننا نعرف تماما أن عدونا لن يتركنا، ولذلك فإن الأميركي بدأ بعقوبات شديدة، وهو يتحدث خلال هذه الأيام عن عقوبات أشد على حزب الله، وهذا أمر طبيعي، ونحن لا نتوقع من أعدائنا إلا المزيد من الحصار والهجوم والاستهداف"، مشيرا إلى أن "الرئيس الأميركي دونالد ترامب حين وقع على العقوبات الجديدة على حزب الله، اختار مناسبة استهداف المارينز في لبنان، باعتقاده أن حزب الله ومن معه هم من استهدفوا قوات المارينز، وهذا الاختيار جيد لنذكر ترامب وغيره، أن نخبة قواتكم وأسلحتكم ومدمراتكم التي كانت في لبنان واستخدمتموها بوجه المقاومة منذ اليوم الأول، فضلا عما صنعتموه من قوة وقدرة للاسرائيلي بالطائرات والسلاح والسياسة، سقطت كلها، وانهزمتم، وبقيت المقاومة بقيت وصمدت وانتصرت، وستنتصر على عقوباتكم الجديدة بإذن الله تعالى".
وقال: "نحن لنا الشرف والفخر والاعتزاز أننا حمينا بلدنا ووطننا، وكتبنا له التحرير عام 2000، ودافعنا عنه عام 2006، وكذلك فيما بعد بوجه العدو التكفيري، وهزمنا التكفيريين في سوريا وعلى الحدود، وعليه فإن كل هذه الانجازات التي يعرفها العالم كله، هي انجازات هذه المقاومة والشهداء والمضحين، وكل من قاوم وضحى وتحمل في سبيل هذه المقاومة".
وأكد السيد صفي الدين أن "المقاومة حمت لبنان وحافظت عليه وقدمت النموذج الأفضل والأرقى في كل تاريخه، بل بإمكاننا أن نقول، إن الاستقلال الحقيقي للبنان بدأ مع هذه المقاومة، لأن الشعب اللبناني بات يعيش الحرية والعزة والاستقلال بمعناه الحقيقي، أما قبل المقاومة، فكان لبنان يعيش التهديدات الدائمة"، مشددا على أنه "لولا هذا الأمن والأمان في ظل كل ما يحصل في سوريا والعراق والمنطقة، لما أمكن للبنان أن يستحدث قانونا انتخابيا جديدا، ولا إجراء الانتخابات النيابية التي حصلت منذ فترة وجيزة".
وشدد على "أننا لم نكن في يوم من الأيام في موقع من يمنن أحد في لبنان، ولم نكن لنتحدث في يوم من الأيام عن انجازاتنا من أجل أن نمنن أحد في لبنان، فاللبنانيون يعرفوننا جيدا، ويعرفون تاريخنا وثقافتنا وخطابنا ومنطقنا، وعليه فإن كل ما كنا نقوم به، كان تكليفنا وواجبنا الشرعي والوطني والإنساني والأخلاقي، وما نقوم به اليوم من تضحيات وصبر وتحمل، هو معتمد على هذه الخلفية، ولكن في نهاية المطاف، يجب أن تظهر الحقائق وتبين لكل الناس".