#العدو_الصهيوني يجمع المعلومات من مواقع #التواصل_الإجتماعي لتحليلها والإستفادة منها إستخباراتياً

Image

نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية صباح اليوم الإثنين، تقريراً خاصاً، عن "الوحدة المختارة" في الجيش "الإسرائيلي".
وذكرت الصحيفة العبرية، أن هذه الوحدة السرية، التي يطلق عليها إسم الوحدة "3060"، تتبع لجهاز الاستخبارات العسكرية "أمان"، وتم انشاؤها قبل أربع سنوات.
وبحسب الصحيفة العبرية، تم انشاء هذه الوحدة، فور الانتهاء من العدوان على قطاع غزة عام 2014 "الجرف الصامد"، وبقيت منذ يوم تأسيسها وحدة سرية، حتى تم السماح بالكشف عنها، في شهر كانون الثاني من العام الحالي.
وأشارت "يديعوت أحرونوت"، إلى أن أساس عمل هذه الوحدة، يتركز في المجال الإلكتروني والتكنولوجي، وخصوصاً جمع وتخزين المعلومات المفتوحة والمكشوفة من الإنترنت.
ووفقاً للصحيفة العبرية، فإن الوحدة "3060" مسؤولة عن جمع الصور، والتقارير المصورة، والفيديوهات، والإعلانات، والتصريحات، والمنشورات الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي، والخرائط، وأماكن الأحداث، وتحليلها ومن ثم تحضيرها لتكون جاهزة لإستخدام ضباط الاستخبارات.
وكشفت الصحيفة العبرية، أن الوحدة مسؤولة عن تطوير تطبيقات أمنية خاصة، للحواسيب والهواتف المحمولة، لكبار ضباط الجيش "الإسرائيلي"، بهدف حمايتها من الاختراق، أو سرقة المعلومات عند فقدانها.
ونقلت الصحيفة عن قائد الوحدة العقيد "ي" قوله، "نحن نتعامل مع كافة الوحدات والأذرع بالجيش، ونوفر لهم المعلومات الضرورية بشكل فوري، سواء من قاعدة البيانات المتواجدة لدينا، أو من خلال البحث السريع".