جيش #العدو_الصهيوني يوصي بإخلاء كل مستوطنات الشمال في الحرب القادمة مع #حزب_الله

Image

نشرت صحيفة "هآرتس" العبرية، تقريراً قدمته المؤسسة العسكرية للمجلس الوزاري السياسي الأمني المصغر (الكابينت)، عن توقعات وسيناريوهات الحرب القادمة التي يستعد لها جيش العدو الصهيوني على الجبهة الشمالية مع لبنان.
وذكرت الصحيفة العبرية أنه وفقاً لتقارير مختلفة في السنوات الأخيرة ، يمتلك حزب الله ما بين 120 إلى 130 ألف صاروخ، معظمها قصير ومتوسط ​​المدى، يصل مدى 90٪ من الصواريخ إلى 45 كيلومترًا ، مما يعني تعريض المستوطنات للخطر في منطقة حيفا والشمال.
ووفق التقرير، فإنه من المتوقع أن يتم إطلاق مئات الصواريخ يومياً باتجاه الجبهة الداخلية "الإسرائيلية"، وتكون نسبة اعتراض هذه الصواريخ منخفضة مقارنة بالسابق وستتسبب بإنقطاع يومي للكهرباء.
ويضيف التقرير، بأن الجيش يتوقع ان يتم اخلاء عدد كبير من المستوطنات في الشمال، وإخلاء مئات الآلاف من المستوطنين نحو الوسط، وسيعمل الجيش على تأمين إخلاء كل المستوطنات من المستوطنين، باستثناء مسؤولي الطوارئ بالقرب من الحدود اللبنانية.
وبحسب "هآرتس"، يتوقع كبار الضباط في الجيش، أن يكون متوسط مدة الحرب القادمة مع حزب الله عشرة أيام، وحد أقصى لثلاثة أسابيع.
وتنقل "هآرتس" عن تقرير الجيش، بأنه في حالة الحرب، ستواجه "إسرائيل" معضلةً في تشغيل حقل تمار البحري للغاز، إذ أنه من المعقول أن تشغيل المنصة سوف يتوقف بسبب الخوف من الضرر الذي لا يمكن إصلاحه في حال تم استهدافه، على الرغم من أن منصة الغاز ستحميها أنظمة اعتراض نظام الدفاع الجوي والبحري، قد يتسبب تلف المنصة إذا تم استهدافها أثناء التشغيل في حدوث تلف يحتاج إلى عدة سنوات لإصلاحه.